الشاعر موسى بن غلفان يتخطى الصعوبات النحوية ,, ويضع بصمته الجريئة بعالم الشعر الفصيح

حوار – عفاف عالم

________________

أبحر في عالم الشعر بمحاولات شعرية ,, ومن ذوي الخبرة تعلم وتعلق بالشعر

تحدى الصعوبات النحويه بالإصرار والعزيمة القوية حتى لمع اسمه بين شعراء الشعر الفصيح

ولأن التشجيع ينمي الموهبه ، ويحطم قيود الفشل ويزيد من فرص النجاح وتحقيق الحلم

الشاعر موسى بن غلفان بعفويته ومصداقيته يضع بصمته الجريئة بفقرة _ في ذاكرة شاعر _ 

 

من كان وراء اكتشاف موهبتك الكتابية في الشعر الفصيح !؟

سبق وأن سئلت قبل هذا بكذا مرة فكنت لا اجيب إلا بما يتوافق مع هوى نفسي والإصرار على

ما يخالف واقعي وحقيقتي , وإني على استدراك ذلك بالاستغفار وتصحيح ما كان كذبا

بالامس في صدق اليوم .

وعلى السؤال أعلاه اجيب بالآتي َ,,… اولا لست شاعرا ولا أرى اني كذلك إنما هي تحت عنوان

( محاولات شعرية) صحبتني من الفترة الدراسية المتوسطة إلى التحاقي بالخدمة العسكرية

واستمرت في خمول اقلبها من وقت لآخر كفتية الرقيم وحتى بلوغي لسن الثلاثين من

عمري واصطدامي المفاجئ دون سابق علم بعلم الشعر الأول والأدب العم يحيى عبده

واصلي يرحمه الله فاحدث تغييرا كليا في حياتي واهتمامي أكثر بالشعر وكل ما يتعلق به

فكان له الفضل بعد الله فيما علمته عنه وفهمته منه , ومع هذا لا أزال في وضعي الطبيعي

محاولات لا أكثر ..

 

كل شاعر يواجه الصعوبات مع بداية مشواره في مجال الشعر

ماذا عن الصعوبات التي نجح الشاعر موسى في اجتيازها لليوم ؟!..  

لا ريب النحو والذي يعود لعدم إتمام مراحلي التعليمية حيث اكتفيت بالمرحلة المتوسطة آن

ذاك والانشغال بعملي الوظيفي بل لا زال العائق الأعظم وما ترونه من هذاريات شعرية

فإنها تعود لأمرين هما ,,..

احاول الكتابة بديهيا وعلى الطفرة وأعلم انها لا تخلوا من الاخطاء كما انا لا اخلو من الأخطاء ,  

وكذلك الاستعانة بالعارفين به وتواضعهم معي بما يشكل علي .

 

للوطن نصيب من شعر شعراء الفصحى

خبرنا عن اهم وابرز الفعاليات الوطنية التي شاركت بها خلال مسيرتك بعالم الشعر

وكيف وجدت الاصداء حول قصائدك الشعريه الوطنية !؟؟

 نعم كانت مشاركات شعرية وقلبية فلا تعلو بالمستوى الذي يجعلني من المهتمين بها

وحفظها وهي ميتة من قبل موتها ,.. وليت ما في القلب من مشاعر تواطؤ ما كان شعرا

 

جميعنا نتعرض للمواقف منها الطريفة والمزعجة

قص علينا شيء من ذاكرتك عن موقف من احدى الامسيات الشعرية التي نظمتها او شاركت

في تقديمها ؟!..

 وان حدث ذلك ما لو فرضا فأيهما كرد فعل صحيح  , التحامق بما يورث الندم من عدم ويقطع

العلاقة بالألم , ام التغابي الذي يضمن السلامة واستمرار العلاقة مع من يتوقع تعاملنا معهم

 

– رسالتك للشعب السعودي خاصة وشعوب العالم للوقاية والسلامة من وباء كورونا

عملا وامتثالا بقوله تعالى:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ

فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ..

الاية ,,…

 ختاماً ,,.. الأمر الذي من شأنه آنف الذكر لست ولهذه اللحظة بشاعر وما يحسبه البعض شعرا

فبما مضى وأتى محاولات شعرية لا أكثر , وكم كنت أعجب من حماقات تدفعني للمنافرة بها

وتعريضها للنقد الحق الذي كنت اعتبره ظلما وباطلا في حقي , وما فهمت وأدركت حقيقتي

الحمقاء كما يجب الا مؤخرا والحمدلله على ذلك بتوفيقه وامتنانه فعذرا لكل ناقد وموجه أراد

الخير الذي قابلته بالشر والاشر منه..

(طيف أشعاري)

 

إنما الأشعار كالطير الكفاتِ

قد أتت مأمورة دون التِفَاتِ

 

للذي يختالها  في كل  متنٍ

واستوت بالعجز من عذب اللغاتِ

 

فاستطابت أسطرى مبنى ومعنى

تجذب الأذواق من كل الجهاتِ

 

طيفها الشعري في سبعٍ تراءتْ

كالرياض المنتهى بعد الشتاتِ

 

فتراها في قُرَاها مثل شمسٍ

قد أضاءت بالمدى خدر البناتِ

 

تلكم الأشعار في قيس الأماني

تطرق الأبواب عن ليلى الفراتِ

 

وعلى ركب الهوى يا نهل أمضي

حاملاً شعري على كف النحاةِ

 

في ضلالاتي التي ما كنت أُهدى

ُوَصْلَكِ الموعودَ من بعد الفواتِ

 

هل يُصوغ الشعر إلا من بفهمٍ

لمقام الرست في لحن البَيَاتِ

 

طيف أشعاري على نظم القوافي

أعذب الأشعار من مُرِّ الحياةِ !!

 

هكذا يمتاز بالإبداع شعرُُ

في خلود الذوق من بعد المماتِ

عن afaf

شاهد أيضاً

( ميمية الود ) .. شعر موسى بن غلفان

إني أحبك يا ميمية الود حبا صفاك بلا حصر ولا عد   حبا من القلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *