الشيخ الجزائري في ذمة الله

جدة – محمد الرايقي 

___________________

 

إنتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ ابوبكر الجزائري المدرس في المسجد النبوي والجامعة الاسلاميه سابقاً هذا اليوم الأربعاء الموافق ١٤٣٩/١٢/٤ وسيصلي عليه في الحرم النبوي وسيدفن في مقبرة البقيع

( انا لله وانا اليه راجعون ) 

الجدير بالذكر من سيرته العطره رحمه الله : هو الشيخ أبو بكر جابر بن موسى بن عبد القادر بن جابر المعروف بـأبو بكر الجزائري . ولد في قرية ليوة القريبة من طولقة والتي تقع اليوم في ولاية بسكرة جنوب بلاد الجزائر عام1921م ، وفي بلدته نشأ وتلقى علومه الأولية ، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي ، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية التي أهلته للتدريس في إحدى المدارس الأهلية ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة ، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك عمل مدرساً في بعض مدارس وزارة المعارف وفي دار الحديث في المدينة المنورة وعندما فتحت الجامعة الإسلامية أبوابها عام1380 هـ كان من أوائل أساتذتها والمدرسين فيها وبقي فيها حتى أحيل إلى التقاعد عام 1406 هـ له جهود دعوية في الكثير من البلاد التي زارها

توفي في المدينة المنورة اليوم الأربعاء ـ الموافق 15 أغسطس 2018

عن afaf

شاهد أيضاً

جمعية ” الشيخوخة ” تدرس حالة ” الأرامل” لتخفيف معاناتهم

عمر شيخ – مكة المكرمة .  _________________________ بتوجيهات من رئيس مجلس الإدارة لجمعية أصدقاء الشيخوخة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *