الفنانة اصالة تدافع عن نادين نسيب نجيم

بيروت – محمد برجي

__________________

 

بعد حملة الهجوم التي شنها الجمهور ضد الفنانة اللبنانية نادين نجيم واتهامها باستغلال انفجار مرفأ بيروت لتحدث من خلالها ضجة إعلامية ولتبرير خضوعها لعمليات التجميل، دافعت الفنانة السّورية أصالة نصري عنها بقولها :”هدول الناس مهشمين إنسانياً.. مش ممكن يكونوا بني آدمين.. مفروض ما تلتفتلهم أو تعطيهم انتباه”.

وجاء هذا الدفاع بعدما قام أحد المتابعين بالرد على صورة نادين نسيب نجيم، واصفاً إياها بالمخادعة وبأنها لم تتأذَ من انفجار بيروت بل هي خضعت لعملية تجميل سرية، ولكي تخفي هذا الأمر صرحت بأنها أصيبت جراء الانفجار.

وفي تصريحات إعلامية، قالت أصالة: “أنا كتير تأثرت لما شفت بعض الصّور.. وعموما بكره الصّور القوية.. حبيبة روحي أنا مدايقة مشانها وزعلت على بيتها وذكرياتها ببيتها.. كله بيرجع بكرا أهم شي إنه هي وأولادها بخير”.

وأبدت أصالة رأيها في تصريح نادين نسيب نجيم، برغبتها في  الهجرة، والعيش في مكان آمن خوفاً على أبنائها، بعد انفجار مرفأ بيروت الذي راح ضحيته العديد من القتلى والجرحى، وقالت أصالة: “كل إنسان حرّ بقراراته.. أنا بلحظة معينة قررت أترك بلدي ومشيت وما سمعت أراء الناس لأنه أنا أدرى بظروفي ووجعي”.

وتوجهت أصالة لنادين نسيب نجيم، وقالت: “لازم القرار الواحد لما ياخده يكون هادي.. تهدى شوي وبنقعد أنا وياها عند الصخرة.. ما في أحلى من لبنان”.

وصرحت أصالة أنها تنتظر دعوتها لمناقشة عدة قرارات مثل قرار هجرة النجمة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس.

يشار إلى أن نادين نجيم، غادرت مستشفى المشرق في العاصمة اللبنانية بيروت منذ أيام، عقب إجرائها عمليتين جراحيتين على إثر إصابتها بجروح في انفجار مرفأ بيروت، ونشرت النجمة اللبنانية مقطع فيديو لها عبر خاصية الستوري في حسابها على موقع “إنستغرام” أكدت فيه أنها بدأت في نقل أغراضها لكنها لم تكشف عن وجهتها القادمة.

وقد شاركت نادين نسيب نجيم جمهورها مؤخراً بأول صورة لها بعد إجرائها الجراحة، إثر الإصابة التي تعرضت لها في انفجار مرفأ بيروت حيث جاءت أول صورة لها برفقة طفليها، عبر حسابها على “إنستغرام” وأعربت عن سعادتها بلحظة وجودهما بجانبها وعدم تعرضهما للإصابة في الانفجار.

عن afaf

شاهد أيضاً

شذى حسون وهشام حداد يهنئان زينة لؤي

بيروت – محمد برجي ____________________ هنأ الفنانين شذى حسون ومحمد المجذوب وأيمن رضا ويزن السيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *