حكايةٌ من نسيج المجد .. شعر منى البدراني _خنساء المدينة_

غَنَّتْ بِـــيومِ المَاجِـــدين بَــلابِلُ

والحُـــبُّ رَكْــبٌ، والـوَلاءُ قوافِلُ

 

لِحكايةٍ في الفَخْــرِ يُنْسجُ خَيْطُها

مِنْ أرضِ عِــزٍّ للنـجومِ تُطَــــاوِلُ

 

أحْـــداثُهُـا بَـــطلٌ تَقلَّدَ سَـــيفَهُ

فَمــضى بِـعزمٍ تَقتَفيهِ جَــحَافِلُ

 

في ساحةِ البَيداءِ صَالَ بِـــخيلِهِ

والبِيضُ تَقْـطُرُ، والرِّماحُ نَواهِلُ

 

فَأثَــارَ نَقْـــعًا ثُمَّ ضَــمَّخَ مَـجدَهُ

بِبطـــــولةٍ فيها القَتَامُ مَشَاعِـلُ

 

(عَبدُ العَزيزِ) وَردَّدتْ آفَــــــاقُنَا:

صَــقْـرٌ .. هِزَبْــرٌ  للـعَزائِـمِ بَاسِـلُ

 

لَمَّ الشَّـــــتاتَ مُـنـــاديًا وموحِّدًا

والعُرْسُ في(نَجْدِ) العَذيّةِ حَافِلُ

 

فَشمُــــوخُ نَــخْلتهِ اعْـتلى بلوائهِ

وتَعَانُــقُ السِّـيفينِ حُـــسنٌ مَاثِلُ

 

فَتهللتْ أرْجاءُ (مَكةَ) .. وازْدهَـى

تُرْبٌ (بــطيبةَ)للقَــــداسةِ رافِــلُ

 

وتَنَاغمتْ(جازانُ)و(الأحْساءُ) فِي

أوتـــــــارِ حُـبِّ تَنتَشـــيها (حَائِلُ)

 

مِن غَــيمةٍ أَفَلـتْ ديَــاجيرُ العَـنَــا

وعلى ضِـــفافِ النَّورِ يَهــمِي وابِلُ

 

غُرِسَ التَّجَددُ في الجَوانِحِ والمدَى

فنمتْ بِـــكفِّ الأُمــــــنياتِ سنابلُ

 

ولِشُــــرْفةِ التَّـــاريخِ عَــزْفُ ربَــابةٍ

تَــحْكِي المآثرَ .. والقُلوبُ مَـحَافِلُ

 

قَلــبِي وشِــعْرِي للمَــليكِ تَتوجَـــا

بِخـــــــريدةٍ في(لامِـها) تَتَـــمَايلُ

عن afaf

شاهد أيضاً

يا بدر !! .. شعر منى البدراني “خنساء المدينة”

يا بدرَ ليلِ العاشقينْ ورِواءَ أجْنحةِ الحَنينْ ذِكرى تُهدْهِدُها السنينْ   فلكمْ تَسَاقينا القَصيدْ من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *