عبير محمد : اختارت الاوبرا للتعبير عن نفسها فأبهرت كل من يستمع اليها

نوافذ – مع سمير عالم

خاص وحصري لـ موقع مجلة نجمة السعودية

_______________________________________

 

الفن والجمال توائمان ولدا من رحم الإبداع , لتخاطب أصحاب الذوق الرفيع وتخلق لهم مساحة

من الخيال وتساعدهم على الانغماس في تأملاتهم .

الشعوب كلها تغني بلغاتها المتنوعة وتصيغ ألحانها وتبث أنغام إرثها الثقافي في كل

مكان فيطرب بها القريب والبعيد وإن لم نفهم العبارات الكلامية فنحن نشعر بعذوبة اللحن .

عبير محمد فنانة صاحبة موهبة صوتية اختارت الأوبرا كمساحة للتعبير عن نفسها فأبهرت

كل من يستمع إليها .

ما الذي جعلك تختارين هذا النوع من الغناء ,, ومتى اكتشفت موهبتك ,, وهل وجدت الدعم والتشجيع من المحيطين بك ؟

البداية كانت من سماعي للطفلة ” جاكي إيفانكو “المشاركة  في برنامج ” America’s Got Talent ” لعام 2009 حيث أبهرني صوتها الملائكي الساحر , وعندها بدأتُ في غناء الأوبرا وتقليد صوتها , إلى أن أصبحتُ أفكر لما هو أبعد وأن أضع لي طموحًا عالميًا في غناء الأوبرا حيث بدأت في نشر بعض الأغاني الأوبرالية بصوتي في برنامج الانستقرام وتفاجئت بالكم الهائل الّذي وصلني من المديح والثناء والحث على الاستمرار وبالفعل هنالك الكثير من الأشخاص الذين قدموا لي الدعم المعنوي والنفسي لأستكمل مشواري في الغناء الأوبرالي.

الغناء الأوبرالي يتطلب طبقة صوت عالية ,, وهذه قد تكون هبة من الله ، ولكن ربما تتطلب تطويرها لتكون ملائمة أكثر لأداء الأوبرا ,, ماهي التدريبات الضرورية لتطوير الأداء في هذا المجال ؟

تدريبات الصوت وهي ما تُسمّى بالفوكاليز مهمّة جدًا لتمرين الصوت بشكل يومي على أن يكون أعلى وذا مدى أبعد ويصل للطبقات العالية أو المنخفضة بكل سلاسة وأريحية دون أي نشاز أو أي أضرار على الحبال الصوتية , وتدريبات النفس مهمّة بشكل كبير لمغنّي الأوبرا على وجه الخصوص فهنالك بعض الجمل الموسيقية تتطلب نفسًا طويلًا حيث لن يتمكن صاحب النفس القصير من تأدية جملة موسيقية طويلة مالم يستمر في تدريبات التنفس. والأهم أن تكون التدريبات لمدة ساعة على الأقل يوميًا حتى لا تتأثر الحبال الصوتية بكثرة التدريب ومنها يُصاب المتدرب ببعض الأعراض مثل خشونة الصوت لفترة أو قد تتأثر الحبال الصوتية بشكل كبير على المدى البعيد.وأيضًا يحتاج المتدرب للحفاظ على نوع طعامه وشرابه فهنالك بعض المشروبات لا يُسمح بشربها قبل التمارين مثل اللبن بسبب الافرازات الّتي يُسببها في الحلق والّتي ستمنع خروج الصوت بشكل صحيح , وكذلك التدخين يُأثر على الجهاز التنفسي وأيضًا على الحبال الصوتية , ويُعد الماء أهم عنصر يحتاجه المتدرب حيث يساعد على رطوبة الحلق والحبال الصوتية.

نمط الغناء يختلف من منطقة لأخرى ويرتبط بشكل وثيق بالموروث الثقافي للشعوب , وفن الأوبرا من الفنون الدخيلة على الشعوب العربية ولا يوجد له الكثير من المستمعين ,, ما الذي جعلك تتوجهين لغناء هذا اللون من الفن رغم علمك بذلك ؟

نحن وللّه الحمد في المملكة العربية السعودية نمضي في خطى التغيير واستيعاب جميع الثقافات العالمية بما فيها فن الأوبرا كما تقبل الناس قبل ذلك فن الراب والروك وغيرهما وبالعكس بعدما بدأت هذا الفن وجدت الكثير من المهتمين به والكثير ممن أصبحوا أكثر اطلاعًا وحبًا له بعد سماعهم لي وهذا يُسعدني.

أول طهور رسمي لك كان في حفل تكريم القناصل الفخريين بالمملكة حدثينا عن كواليس هذه التجربة ؟

كانت البداية من ترشيح عازفة البيانو السعودية عبير بالبيد لي لأقوم بأداء أغنية واحدة فقط بالحفل الّذي أُقيم في مدينة جدة بفندق انتركوننتال وعندما التقيت بالمنظمين الرسميين للحفل وبعد سماعهم لصوتي طلبوا مني أن أقدّم أكثر من أغنية أوبرالية وعندها اخترت أكثر 3 أغاني أوبرالية محببة لقلبي وسُعدت حقًا من كميّة الاندهاش الّتي رأيتها في أعين الحضور وبعد انتهائي من تقديم فقرتي الفنيّة عبّر الكثير منهم عن إعجابهم الشديد بي وبتحفيزي على المواصلة وعدم التوقف.

لك أعمال مشتركة مع فنانيين محليين وخليجين كيف وجدتِ ردود الفعل على تلك الأعمال المقدمة ؟

حتى الآن لم أشارك إلّا بعملين أحدهما كان مع نُخبة من العازفين والمغنيين الإماراتيين وكان العمل عبارة عن أداء إحدى السيمفونيات الخاصة ببيتهوفن تخليدًا لذكراه ال 250 وكانت مشاركتي بناءً على ترشيح مدربتي ومغنية الأوبرا السعودية سوسن البهيتي لي كصوت سوبرانو.

ومشاركتي الثانية كانت عبارة عن غناء أغنية فيلم ” The Godfather ” مع المؤلف والموزع الموسيقي السعودي منصور مفتي وكنت حقًا سعيدة بكلتا التجربتين وبإذن اللّه هنالك الكثير من التعاونات الفنيّة مع العديد من العازفين والمغنيين مُستقبلًا.

عادة ما نجد الموهوبين الذين يمارسون ويبرعون في فن معين لهم اهتمامات فنية وثقافية أخرى فأنتِ كاتبة أدبية ولك كتاب جاهز للإصدار يتضمن مجموعة من الخواطر الأدبية ,, إلى أين وصل مشروع إصدار الكتاب ؟

بالفعل .,, ولكن حتى الآن يبقى الحديث عن مشروع كتابي ( غُمّة ) مُعلّقًا إلى أن يأذن اللّه.

هل هناك أي أعمال أخرى ستظهر للنور قريبا ؟

بإذن اللّه هنالك الكثير من الأعمال الّتي أُحضّر لها وأتمنى بأن تنال إعجاب الجميع.

ختاما ما الكلمة التي تودين إيصالها لجمهورك ولقراء مجلة نجمة السعودية

أولًا أشكر لك اختياري بهذا الحوار الشيّق وأشكرك على دعمي المتواصل في الكتابة والغناء. كما وأشكر جمهوري وقرّاء مجلة نجمة السعودية على دعمي المتواصل لنشر موهبتي وثقافة الفن الأوبرالي في العالم العربي أولًا ثمّ في العالم بإذن الله. و أود أن أقول للجميع دون استثناء إياكم والتوقف عن الحلم والقوي من يصمد حتى يبلغ أحلامه.

عن afaf

شاهد أيضاً

أدبي جدة وجمعية الثقافة والفنون يعلنان : غداً انطلاقة فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني 91

جدة – موقع نجمة السعودية _____________________________ تنطلق غداً الأربعاء فعاليات اليوم الوطني 91 المشتركة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *