غداً ستعـــودُ ..!! للشاعرة منى البدراني _خنساء المدينة_

غدًا سَــتَعودُ ناقِشَةُ الخِضَــابِ

‏عَلى كفِّ التَّحـــدي لِلتُّــــــرابِ

 

‏وإنْ فَتَــرتْ مَسِيرَتُـها لِــــظُلــمٍ

‏فخلفَ شُمُـــوخِها آسادُ غَــــابِ

 

‏عَــلى أكتــافِها يَقْتـــــاتُ عِـــــزٌّ

‏يُعـــيدُ الأمـنَ مِن بعـدِ اليَبَــابِ

 

‏سَيُـــولدُ للوغَـــى درعٌ حَصــينٌ

‏(صلاحُ الدينِ) يرجعُ كـالشهابِ

 

‏سَــتُوقِــدُهـمْ عَزَائـــمُ سَامِقاتٌ

‏على نِـيرانِهـــــا لَحْــنُ الإيــــابِ

 

‏وفِــي أَقْلامِـــنا نَصْــــرٌ لِديـــنٍ

‏تَــثورُ مــــع الأسِنْــةِ والحِـــرابِ

 

‏وفي أَضَــلاعِــنا أَوتَـــارُ حُــــــبٍّ

‏تذوبُ لوِجـــدِها عندَ انْتِـــحابِ

 

‏فلسطينُ الحبيبةُ لنْ تُضـــــامي

‏فَصـــــبرًا للجليلِ من المُصابِ

 

‏لأَنتِ الــــدُّرُ والأَقصـــى ضِــيـاءٌ

‏وأنتِ الشَّـــهْدُ كالسِّيَرِ العِـــذَابِ

 

‏غدًا.. أملٌ يُصــافِــــــحُ أُغنــياتٍ

‏ويأتي الغيثُ مَغْمـــورَ الرِّحَــابِ

 

 

عن afaf

شاهد أيضاً

( ميمية الود ) .. شعر موسى بن غلفان

إني أحبك يا ميمية الود حبا صفاك بلا حصر ولا عد   حبا من القلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *