” قصيدة بمحابر سرية “,, للشاعر موسى بن غلفان

قالت أريد  قصيدةْ

غزليةٌ      وجديدةْ

 

من شاعرٍ متمكنٍ

حبكاً بكل خريدةْ

 

لكنني لا  أدعي

هذا ولا ترديدهْ

 

قالت نجرب يا فتى

قلت  لعل  مكيدةْ

 

غزليةٌ  غزليةٌ !!

قالت نعم وفريدةْ

 

َوجريئةٌ   دعديةٌ

من دوقل التخليدةْ

 

أخشى يعود وبالها

بالسجن والتأبيدةْ

 

لا تخش شيئا واثقا

شعرا يثير  وقيدهْ

 

فلأنت عرهرة على

أغصاننا التغريدةْ

 

قالت فقط لا غيره

قلت الكثير مزيدهْ

 

لكنها    بمحابرٍ

سرية وشديدةْ !!

 

فأنا الوحيد قرأتها

وسمعتها التنهيدةْ

 

قالت أريد  سماعها

قلت العيون قصيدةْ !!

 

عن afaf

شاهد أيضاً

وطناً يقوُدُ بحنكةٍ أوطانا .. شعر عادل عباس

مـن بـعدِ تـسعينَ انـصرمنَ وواحـدٍ خــيــراتُـهـنَّ ســحــائـبٌ بــسـمـانـا   فـي رحـلةِ الـتجديد مـوطنُنا الـذي لـلـمـجـدِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *