” لا إله إلا الله ” .. للشاعر موسى ابن غلفان

الله نور  السما  والأرض والصدرِ

من التجلي الذي في ساحة العمر

 

كالشمس تشرق بالتوحيد يغفلها

أهل العقول التي في غمرة السكر

 

لعلها تستفيق من تغافلها

يوما تغيبها عن فهم ما يجري

 

بما حمدت عليه الله من نعم

كثيرة لا نفيها  الحق من شكر

 

شهادتان بفضل الله نسأله

حسن الختام الذي بالمسك والطهر

 

وبالتقى والهدى ما ضل سالكه

على خطاه من الأهوال والضر

 

ولا سواه متى للكرب قعقعة

ينجيكها من ظلام البر والبحر

 

فوحده الله رب العرش خالقنا

الواحد الحافظ الرحمن من شرِ

 

إياه نعبد بالإخلاص نفرده

ونستعين به في السر والجهر

 

على الصراط الذي أهدى بنعمته

من قد رضوا منه ما يرضيه بالقَدْرِ

 

أن لا إله سواه لا  شريك له

امالك الملك كالمملوك بالقهر !!؟

 

أمن على العرش حي لا يموت كمن

يموت عن مسمع ناديت بالقبرِ

 

أهل الكتاب أجيبوا عن تساؤلنا

هل يستبين سبيل العدل بالخسرِ  !!؟

 

عن afaf

شاهد أيضاً

( ميمية الود ) .. شعر موسى بن غلفان

إني أحبك يا ميمية الود حبا صفاك بلا حصر ولا عد   حبا من القلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *