واحة جدة تفتح أبوابها تزامناً مع يوم الوطن التسعين

جدة – موقع نجمة السعودية

________________________

 

احتفل فندق واحة جدة بمدينة عروس البحر الأحمر باليوم الوطني السعودي الـ 90 لتوحيد المملكة العربية السعودية  بحضور نخبة من القناصل ورجال وسيدات الأعمال ومشاهير وسائل التواصل الإجتماعي والمؤثرين ,..

شهد الإحتفال مجموعة من الفقرات والعروض التي تتناسب مع هذا اليوم المجيد , كما شمل عرض أعمال فنية لفنانين سعوديين من أبرزهم الفنانة الاء العرابي التي تستوحي معظم لوحاتها من  الثقافة والطابع السعودي .

أكد الاستاذ طارق الردادي الرئيس التنفيذي لفندق واحة جدة أن إحتفال اليوم الوطني جاء كمبادرة وطنية مع الإفتتاح التجريبي للفندق , وإصطحاب ضيوف الحفل في رحلة لا تنسى وتجربة الثقافة السعودية والضيافة العربية الأصيلة ممزوجة بخدمات فندق واحة جدة , ليكون إحتفالا يعكس الحب لهذا الوطن المعطاء ويؤكد على الوفاء والولاء والإنتماء له , وتحقيقا لذلك ترفع رايه التوحيد الخضراء ويصبغ مبنى الفندق  باللون الاخضر طوال وقت الاحتفال .

وتابعت السيدة نسرين سفرجي مدير فندق واحة جدة : أن الفندق على إستعداد لفتح أبوابه لإستقبال الزوار بسعة 102 غرفة مجهزة تجهيزا كاملا , بتصاميم شرقية لتلبية جميع الإحتياجات , ويتكون من غرف قياسية وغرف عائلية , وأجنحة بخيارات متعددة وغرف لذوي الاحتياجات الخاصة , وتجهيز طابق مخصص لزوار vip ليحظوا بتجربة فريدة لا تنسى , ويتوفر في فندق واحة جدة قاعة (بيرلا ) لإقامة المناسبات السعيدة والمؤتمرات وتتسع لـ 150 شخصا ,وكما يضم مبنى الفندق  قاعة تدريبية مجهزة بوسائل تقنية حديثة لإقامة الدورات التدريبية وورش العمل  , كما يوفر مركز (اوسيس ) خدمات سبا للياقة البدنية وحمام سباحة وغرف ساونا وبخار ,وصالة للتمارين والألعاب الرياضية كما يتوفر نادي ترفيهي خاص للأطفال, و مطعم ريفيرا لتقديم أطباق عالمية وشرقية مع أمهر الطهاة ويتوفر تراس تابع للفندق بجلسات خارجية واطلالة بانوراميه .

تعتبر السيدة نسرين سفرجي هي أول سعودية تشغل منصب مدير عام فندق منذ عام 2014 م محققة مكانه متميزة في عالم ادارة الفنادق  , ومتحدية كل الصعوبات التي واجهتها كسيدة تسعى لتحقيق طموحاتها في مجال كان يحتكره العنصر الذكوري لسنوات طويلة .

عن afaf

شاهد أيضاً

أدبي جدة يدشن ترجمة كتاب الفيصل للإسبانية

جدة – موقع نجمة السعودية __________________________ دشن نادي جدة الأدبي ترجمة كتاب «إن لم فمن؟!»،  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *