_الملك سلمان_ بقلم الشاعر عيادة خليل

ماذا سأكتُبُ  والمَقَامُ  كبيرُ

 

والشعرُ في وصفِ الكبارِ  صغيرُ

 

والبَوحُ محدودٌ على آفاقِهِ

 

ومدى فضاءاتِ الخيالِ قصيرُ

 

ماذا سأكتبُ والقصيدةُ بيتُها

 

سلمانُ والمعنى رواهُ عبيرُ

 

الحرفُ كاد من المهابةِ ينحني

 

والقلبُ كاد من الضلوعِ يطيرُ

 

 ملك تُبجّلهُ الحياةُ لأنّه

 

أسدٌ إذا جارَ الزمان  يُجيرُ

 

متألقٌ وله المكارمُ تنتمي

 

فكأنه للمكرماتِ سفيرُ

 

وكأنه والعرشُ ممتلئٌ به

 

قمرٌ على كل الجهاتِ منيرُ

 

الفخرُ والأمجادُ فوق بلاطِه

 

والعزُّ ينظرُ نحوهُ ويشيرُ

 

إن جئتُ أمدحه تضيعُ قريحتي

 

ويتِـيهُ فوقَ خياليَ التعبيرُ

 

عن afaf

شاهد أيضاً

وطناً يقوُدُ بحنكةٍ أوطانا .. شعر عادل عباس

مـن بـعدِ تـسعينَ انـصرمنَ وواحـدٍ خــيــراتُـهـنَّ ســحــائـبٌ بــسـمـانـا   فـي رحـلةِ الـتجديد مـوطنُنا الـذي لـلـمـجـدِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *